الخميس، 19 مايو، 2011

استجواب بعض الموقوفين بسبب حرق الجرافة واستمرار البحث عن الفارين

استجوب قاضي التحقيق العسكري عماد الزين أمس موقوفين في جرم إحراق جرافة والاعتداء على عناصر قوى الأمن، ومقاومتها، ومعاملتها بالعنف والشدة، أثناء قمعها مخالفات بناء في منطقة عدلون. وأصدر مذكرة وجاهية بتوقيف كل منهما. وكانا قد أوقفا نتيجة بلاغ بحث وتحر صادر في حقهما. فيما استمرت أمس عملية التعدي على الأملاك العامة والمشاعات في مناطق ساحل الزهراني وقرى في قضاء صور، حيث استكمل عدد من المخالفين أعمال البناء. وفي صور، دعت "جمعية التضامن الثقافية الاجتماعية"، في بيان لها، إلى المحافظة على الأملاك العامة، مطالبة "الحكومة العتيدة بأن تضع على رأس اهتماماتها خطة إسكانية لبناء وحدات سكنية لذوي الدخل المحدود". وأشار البيان إلى أنه "إذا كان البعض، وهم أقلية، يتذرعون بالحاجة إلى زيادة غرفة أو أكثر لمنزل يقيمون فيه بسبب تزايد أفراد الأسرة، فإنه من غير المفهوم أو المبرر أن يقوم البعض ببناء عشرات المحال والعديد من الطوابق في مداخل مدينة صور وعدد من البلدات"، واضعة "أكثر من علامة استفهام حول الأشخاص القائمين بالحملة، لأن الفقراء لا يملكون مثل تلك الإمكانيات للبناء".
المصدر جريدة السفير