الأربعاء، 19 يونيو، 2013

وفد من منسقية الجنوب ودائرة صيدا في تيار المستقبل يعزي بالشهيد هشام السلمان

وفد تيار المستقبل معزياً عائلة السلمان
زار وفد كبير من منسقية تيار المستقبل في صيدا والجنوب عائلة الشهيد هاشم السلمان في عدلون وقدموا التعازي الى والده واشقائه ، ونقلوا اليهم تعازي وتضامن رئيس تيار المستقبل سعد الحريري وامين عام التيار احمد الحريري مع العائلة واستنكارهما لجريمة اغتيال الشهيد السلمان .
تقدم الوفد : منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود وعضو مكتب المنسقية رمزي مرجان ومسؤول دائرة صيدا امين الحريري وضم ممثلين عن مختلف قطاعات ولجان ومكاتب التيار في المدينة بالإضافة الى منسق منطقة البرغلية في محمد الداوود.

الثلاثاء، 11 يونيو، 2013

حزب الانتماء يشييع هاشم نشأت السلمان في عدلون وينتظر نتائج التحقيق

شيعت بلدة عدلون فقيدها هشام نشأت السلمان الذي قضى خلال محاولة أعضاء حزب الإنتماء اللبناني الذي يتزعمه احمد الأسعد تنظيم وقفة احتجاجية بالقرب من السفارة الإيرانية في بيروت ضد مشاركة حزب الله في العمليات العسكرية في مدينة القصير في سوريا، وأصيب هشام السلمان بطلقة من مسدس اطلقها مجهول خلال اشتباك بالأيدي والعصي والحجارة وقع بين عناصر حزب الإنتماء ومجموعات شبابية حضرت الى المكان لمنعهم من تنظيم وقفتهم الإعتراضية.
(شاهد تقرير تلفزيون الجديد عن تشييع هاشم نشأت السلمان)
(مشاهد التشييع كما بثته وكالة رويترز)

حادثة مقتل هشام نشأت السلمان أثارت ردود فعل على مستويات مختلفة في لبنان.

سليمان استقبل ابادي وطلب من القاضي حمود كشف الملابسات
رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان طلب في اتصالات اجراها مع مدعي عام التمييز بالتكليف القاضي سمير حمود ومسؤولين أمنيين، العمل بسرعة على كشف ملابسات الحادثة والقبض على الفاعلين والمحرضين.
وشدد الرئيس سليمان على ضرورة تعاون المواطنين وأحزاب المنطقة وخصوصاً حزب الله والسفارة الايرانية لتسهيل مهمة الاجهزة المختصة في كشف كل التفاصيل والملابسات وتبيان حقيقة ما حصل وكيفية حصوله منعاً لتكرار حوادث مماثلة.
وزار بعبدا سفير ايران لدى لبنان غضنفر ركن أبادي وتناول اللقاء العلاقات الثنائية والحادثة التي أدت الى سقوط أحد الاشخاص أثناء مجيء مجموعة مواطنين للاعتصام امام السفارة.

الحريري اتصل بالأسعد: اللبنانيون يرفضون أساليب التهويل
أجرى الرئيس سعد الحريري اليوم اتصالا هاتفيا بالمستشار العام لحزب "الانتماء اللبناني" أحمد كامل الأسعد، معزيا برئيس الهيئة الطالبية في الحزب الشاب الشهيد هاشم نشأت السلمان، ومستنكرا الاعتداء الذي نظمته جهات تابعة لـ"حزب الله" قرب السفارة الإيرانية.
الاسعد: هل نعيش في الجمهورية الإسلامية أو في جمهورية حزب الله؟
 نفى رئيس تيّار "الإنتماء اللبناني" أحمد الأسعد ما تردّد عن كشف هوّية قاتل هاشم سلمان. الأسعد، وفي حديث إلى محطة "LBC"، شدّد على الحق بالتظاهر السلمي والتعبير عن الرأي، وأضاف متسائلاً: هل نعيش في الجمهورية الإسلامية أو في جمهورية حزب الله؟، مشيراً إلى أن التظاهرة أقيمت أمام السفارة الإيرانية لأن الأوامر بزجّ حزب الله بالقتال في سوريا أتت من ايران ونحن أردنا توصيل رسالة إلى السفارة الإيرانية، وأضاف: إذا أرادت ايران أن تقاتل في سوريا لمَ لا ترسل جيشها؟ لماذا شبابنا هم من يقتلون؟. 
هذا ورأى الأسعد أن ما نفعله بحق الطائفة الشيعية هو خلق عداوات لأجيال قادمة ليس مع السوريين فقط بل مع المحيط العربي أيضاً. 
القوات: وصمة عار جديدة تضاف الى سجل حزب ولاية الفقيه
صدر عن مصلحة الطلاب - مكتب الإعلام والتواصل في حزب "القوات اللبنانية" اليوم بيانا استنكر فيه الاعتداء على حزب الانتماء اللبناني وقال البيان: سقط هشام سلمان شهيدا برصاصة اصابته من الخلف، ذنبه الوحيد انه رفض الخضوع والارتهان لحزب ولاية الفقيه، رفض تدخله بأوامر من ايران في معارك قمع الثورة السورية فكان باكورة شهداء الربيع الشيعي في لبنان الذي سيحل مهما طال الزمن.
آل سلمان استنكروا الاعتصام امام السفارة الايرانية
صدر عن آل السلمان في مركبا  والعاقبية  ودردغيا  وعدلون بيانا  حول ما جرى قرب السفارة الايرانية، جاء فيه: إن عموم آل السلمان في مركبا والعاقبية ودردغيا وعدلون يستنكرون الدعوة الى الاعتصام أمام السفارة الايرانية في بئر حسن ، ويحملون مسؤولية دم الفقيد هاشم نشأت السلمان إلى المدعو أحمد الاسعد الذي يغرر ببعض شبابنا ليجرهم الى نهجه الصهيوني –الاميركي ، كما أنهم يتبرأون من أحمد الاسعد عائليا ومن خطه السياسي الذي لا يعبر عن خطهم المقاوم ، وهم بإنتظار كشف الحقيقة لتبيان هوية مطلق النار الحقيقي على الفقيد هاشم السلمان .