الثلاثاء، 24 يونيو، 2014

عدلون تحي ذكرى ثلاثة ايام على رحيل مهدي حسن خازم

أحيت بلدة علون ذكرى مرور ثلاثة ايام على رحيل الشاب مهدي خازم في حفل تأبيني أقيم اليوم في النادي الحسيني بحضور شخصيات دينية وسياسية وتربوية، وبلدية وممثلين عن حركة أمل وحزب الله، ووفود إعلامية ونقابية، وحشد من أهالي وسكان برج البراجنة،  وأهالي  من  بلدة عدلون وبلدات أنصارية والسكسكية الصرفند وبلدات جنوبية عدة. 
وتحدث في الحفل المفتي الجعفري الشيخ احمد قبلان مذكرا بأهمية الصبر على المصيبة. وشارك في الحفل التأبيني سماحة الشيخ علي خازم، والشيخ حسن دبوس إمام بلدة عدلون، والشيخ زياد سلمان.
وقدم مدير معهد الامام الخميني المهني على راس وفد يمثل المعهد التعازي بوفاة مهدي خازم باعتباره أحد طلاب المعهد قسم الكهرباء.
مجلس العزاء الحسيني تلاه الشيخ علي بعلبكي مستعرضا سيرة علي الأكبر نجل الامام الحسين عليهما السلام. 
قدم الحفل التأبيني الاستاذ محمد غزالة، وقرأ التلاوة القرآنية زين هاشم خازم. 
وفي حسينية النساء قدمت الحفل التأبيني آمنة طحان ابنة خالة الفقيد مهدي خازم وألقت كلمة عائلة آل خازم شقيقته فاطمة، روت فيها قصة العشق بين مهدي والبحر. وقرأت السيرة الحسينية الحاجة فاطمة رابطة. 

فيديو:

مهدي بربيع العمر فارقني

http://youtu.be/wg0vdli4zgM


---------------

من المكان الذي رحل منه مهدي الى السماء

http://youtu.be/8VXMy2xmXwE


----------------

رثاء الرادود حيدر العطار للمرحوم مهدي خازم

http://youtu.be/5B-_Ac3ff7s


-------------

مجلس عزاء على ضريح المرحوم مهدي حسن خازم

http://youtu.be/cfybd1fPImw


--------------

البحر بحبك يا مهدي

http://youtu.be/3yA6rQ187F0


---------------------
يتبع

















الجمعة، 20 يونيو، 2014

مهدي خازم أصغر صياد يغدر به البحر

غدار يا بحر. 
غدرت بحبيبك، عاشق الرمل والملح. غدرت بمهدي، خطفته، خنقته، خنقتنا قتلتنا كلنا. 
آه يا بحر. يا ظالم. خبرني عن الغريق، عن الحبيب، عن الفقيد، عن الشهيد.
خبرني يا بحر كيف لفظ مهدي أنفاسه الاخيرة.
قال البحر: لم يلفظ مهدي أنفاسه. لم يتنفس. لم يشهق حين مات، لم يصرخ، لم يبك، لم يسبح، سمعته يُكبر ويهلل. شاهدت الحوريات يسبحن قرب جسده العائم، رفعنه الى الموج، وتركوا جسده مُسجى فوق الماء، تحت الشمس، وفي أمان الله. 
ليش يا بحر؟. لو أنك تحكي؟. وعنك لطالما حكى مهدي. بينكما قصة حب وعشق ودرب يبدأ قبل الفجر. 
مهدي خازم، أصغر صياد، ولد حُب البحر معه صبيا، حُب بالوراثة، بالدم بالروح. ومن الحب ما قتل. 
مهدي خازم بحار قهره البحر. صياد مثل كل الصيادين في لبنان لا مستقبل لهم، يبحرون بأجسادهم، يغطسون وراء لقمة العيش، يعيشون تحت الماء والشمس، لا ميناء يعودون إليه. لكن مهدي عاد. عاد غريقاً. عاد شهيداً. 

مهدي حسن خازم من عدلون مات غريقا يوم الجمعة ٢٠ حزيران ٢٠١٤ أثناء صيد السمك مقابل شاطىء الاوزاعي. 














الخميس، 19 يونيو، 2014

توريق شجر الموز في عدلون، فن العناية بالشجر

تحتاج شجرة الموز الى عناية خاصة جداً ويدرك أبناء بلدة عدلون الذين يعملون في الزراعة ان لشجرة الموز خصوصية لا يدركها الا الذين يربون شجرة الموز من الفرخ الى الطرح. 
التوريق هو قص الورق اليابس عن جذع الشجرة بما يسمح للجذع بالحصول على الشمس والهواء. في هذا الفيديو أحد أبناء البلدة يقوم بالتوريق. 

الاثنين، 16 يونيو، 2014

جمهور ألمانيا في عدلون يحتفل بالفوز على البرتغال

نظم جمهور ألمانيا في عدلون مسيرات بالدرجات والسيارات في شوارع البلدة الداخلية مطلقين العنان لأصوات الزمارير والصرخات. 
وتشهد بلدة عدلون يوميا احتفالات مماثلة وسط اهتمام عام يستقطب الشباب في تجمعات أمام بعض المقاهي وفي المنازل. 
انظر الرابط