الثلاثاء، 10 مايو، 2011

مخيم العرش: بيوت الصفيح في المشاع والأثارات تحولت الى بنايات

تحول مخيم العرش الى ما يشبه المدينة الصغيرة، ونبت مكان بيوت الصفيح والتنك والطين أبنية من الباطون سرعان ما حولتها أموال الشباب الذين هاجروا الى المانيا والولايات المتحدة الأميركية الى طوابق مرتفعة وبنايات شاهقة فوق أرض المشاع وأملاك تابعة لمديرية الأثار.
وانتهز سكان المخيم الذي أقيم في الخمسينات من القرن الماضي لايواء مجموعات من المهاجرين الفلسطينين موجة العمار في المشاعات وفتحوا ورشة خاصة بهم تعتبر هي الأوسع منذ سنوات عدة وفيما يلي مشاهد من لمخيم العرش.