الأحد، 2 أغسطس، 2015

عدلون في عدوان تموز ٢٠٠٦: غارة إسرائيلية قرب مفرق الصلوب

تعرضت عدلون خلال عدوان تموز ٢٠٠٦ الى حصار فرضته اسرائيل من الجو عبر الطائرات الحربية ومن البحر عبر قصف البوارج والزوارق للسيارات العابرة على الطريق العام أو على الأوتوستراد. 
وهذه الصورة المرفق للحفرة الكبيرة التي خلفها القصف الجوي الاسرائيلي للطريق العام قرب مفرق الصلوب مما أدى الى اقفالالطّريق، ونشير الى ان الغارات ايضا استهدفت الأوتوستراد الشرقي أيضا ودمرت الجسر الرئيسي مقابل بلدة أنصارية اضافة الى الجسور الاخرى مثل جسر المشروع عند مدخل مخيم العرش وهو ما أدى الى عزل بلدة عدلون عن محيطها.