الثلاثاء، 7 يوليو، 2015

العثور على جثة متحللة تعود لأنثى عند مفرق خازم


وجدت جثة داخل بستان الموز (بستان طرفة) قرب مفرق خازم على طريق العام التحتاني، وقد دلت الرائحة المنبعثة من الجثة عليها. 
عناصر الدرك حضرت إلى المكان وكشفت علو الجثة وتبين أنها جثة أنثى متحللة، ويُرجّح أنها قُتلت ورميت في بستان الموز خلف الحائط قرب الطريق العام. 
وتجمهر عدد من أبناء بلدة عدلون في المكان في محاولة للتعرف على هوية الجثة، وفرض رجال الدرك حظرا على المكان وتحفظت على الجثة بانتظار الأدلة الجنائية والتحقيقات التي أفادت ان جثة  تعود الى  نجلاء عبد المنعم عاصي من بلدة الشهابية في قضاء صور مواليد 1971 والتي كانت عائلتها قد تقدمت لدى مخفر جويا ببلاغ عن اختفائها قبل نحو اسبوعين .والمذكورة متأهلة من (حسن ف.) وحتى الان لم يتم تحديد اسباب الوفاة بانتظار تقرير الطبيب الشرعي. 

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي قد عممت سابقا بناء على إشارة القضاء المختص، أوصاف وصورة المفقودة نجلاء عبد المنعم عاصي (مواليد عام 1971، لبنانية) التي خرجت من منزلها في بلدة الشهابية بتاريخ 28/06/2015 ولم تعد. وهي حنطية البشرة، عسلية العينين، ترتدي فستانا اسود اللون مرقطا بالاخضر والازرق، وسروالا أسود وحجابا مزركشا.

وطلبت المديرية العامة من المواطنين الذين شاهدوها أو لديهم أي معلومة عنها أو عن مكان تواجدها، الحضور إلى مركز فصيلة درك جويا في وحدة الدرك الاقليمي الكائن في بلدة جويا، أو الإتصال على الرقم:  07/410543 للادلاء بما لديهم من معلومات”.