الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

الخيام البلاستيكية في عدلون تطور في الزراعة وتميز في الجودة

تشتهر بلدة عدلون بالزراعة داخل البيوت البلاستيكية، وتخصص عدد من المزارعين في هذه الزراعة ابتداء من تركيب هذه البيوت بمرواً بمراحل العناية بالتربة والبذرة والنبتة والقطاف والتوضيب والتسويق أيضاً. إنها دورة زراعية تحتاج الى احترافية وصبر والأهم من ذلك كله تستند إلى علم خاص بهذه الزراعة الحديثة.
يُعتبر قاسم خضر حاجي أبو محمد واحد من هؤلاء المزارعين الذي يُشرف على عدة بيوت بلاستيكية ويتولى بنفسه القيام بجميع الأعمال المرتبطة بانتاج البندورة أو الخيار، واستطاع خلال سنوات عمله أن يكتسب معرفة كبيرة في أصول الزراعات المحمية التي بدات في الظهور في بلدة عدلون ابتداء من العام 1980 من القرن الماضي وظلت تتطور إلى يومنا هذا.
وفيما يلي جولة مصورة داخل خيمة أبو محمد قاسم خضر حاجي.