الأحد، 7 يونيو، 2015

عدلون في عين الدلبة صورة عن الأصل

قبل أكثر من نصف قرن حزم "ابراهيم احمد حايك" ثيابه في صرة ونزل الى بيروت  على امل ان يجد عملاً، وخلال وقت قصير بدأ يستدعي الشباب للعمل في بيع الكعك والترمس في مناطق مختلفة من بيروت ولا سيما في الأسواق التجارية.

اشتهر "ابراهيم احمد حايك" لأنه كان سفير عدلون في بيروت وكان عليه ان يستقبل في بيته أبناء أهل الضيعة ممن يقصدون بيروت للتداوي أو لأي أمر آخر.

في العام 1945 مع افتتاح مطار بيروت شمال خلدة وصولاً الى حدود بلدة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية، اشتغل "ابراهيم احمد حايك" في مطار بيروت الدولي، وساهم في توظيف عدد كبير من أبناء البلدة الذين انتقلوا الى بيروت واتخذوا من منطقة عين الدلبة في برج البراجنة مقرا سكنياً لقربها من المطار. وكان أبو كاظم متيرك أول من سكن عين الدلبة وتبعه المرحوم الحاج مصطفى صالح، وأبو علي بشير، وخلال سنوات باتت تعرف المنطقة بالحي العدلوني.

طلعة الدلبة
أحد الشوارع الداخلية الضيقة

شارع رئيسي

عين الدلبة، شارع الشهيد حسين سعد

عين الدلبة، مصلى السيدة الزهراء