الثلاثاء، 12 أغسطس، 2014

يوم تضامني في عدلون مع الجيش ضد التكفير الداعشي

احيا اهالي بلدة عدلون بالتعاون مع القوى الأسلامية والوطنية اللبنانية والفلسطينية يوما تضامنيا مع الجيش اللبناني في وجه القوى التكفيرية في لبنان ومع المقاومة الفلسطينية في فلسطين، في وجه العدوانية الصهيونية.

حضر الأحتفال التضامني الذي اقيم في باحة حسينية البلدة وجوه بلدية واختيارية واجتماعية وثقافية وتربوية وممثلون عن القوى والأحزاب المتضامنة وحشد غفير من ابناء البلدة والجوار. وحيت الكلمات وقفة الجيش اللبناني بمواجهة الحالة التكفيرية التي تستهدف زرع الشقاق والفتنة بين ابناء الوطن لمصالح صهيونية، كما حيت صمود ابناء الشعب الفلسطيني في وجه الة التدمير الصهيونية، وتليت في الأحتفال رسالة باسم المكتب الأعلامي لمنظمة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في منطقة صور. 

قدم الحفل السيد أحمد محمود وهبي وتحدث ممثلون عن القوى اللبنانية والفلسطينية وحركة أمل وحزب الله والحزب الشيوعي وحزب البعث والقوى والفصائل الفلسطينية ، وألقى رئيس بلدية عدلون كلمة بإسم أبناء البلدة، وشدد الخطباء على دور الجيش اللبناني وتضحيات رجاله في التصدي للإرهاب التكفيري في عرسال.