الثلاثاء، 4 مارس، 2008

الدكتور حسن متيرك للمنار: عدوان تموز زاد من المصابين بالحرقة المعوية



أكد الدكتور حسن متيرك ارتفاع عدد المصابين بـ"الحرقة المعوية" بعد عدوان تموز 2006، وقال في مقابلة خاصة اجرته معه قناة المنار يوم الثلاثاء 4 آذار 2008 ان عدد من الأطباء في جنوب لبنان أجروا بمجهود شخصي دراسة على مرضى العيادات الطبية في الأشهر الأربعة التي تلت حرب تموز. وأظهرت الدراسة ارتفاع عدد المصابين بـ"الحرقة المعوية" (الحرقة) الناتجة عن التوتر النفسي والخوف، والقلق. وأكد الدكتور متيرك المختص في أمراض الجهاز الهضمي انه يمكن السيطرة على الحرقة من خلال توليف مجموعة من الأدوية، دون الحاجة الى خضوع المريض للتنظير.ودعا الدكتور متيرك الحائز على تنويه اساتذة الجامعة في بيلاروسيا في استخدام المنظار (الناضور) الى ثقافة غذائية في مواجهة أمراض المعدة.