الأحد، 14 أكتوبر، 2007

قاسم متيرك لـ"السفير" المنار و«العقيد» يفتحان «باب الحارة» للعرب

كانت سهرة «حارة العرب» التي جرى تصويرها أمس الأول في دمشق. وفيها يستعير صانعو السهرة من «حارة الضبع» ساحتها وعقيدها «أبو شهاب» وحارسها الأمين على بابها «أبو ماجد»، لإثبات تلك القناعة، كما يشرح الزميل قاسم متيرك منتج السهرة لـ«السفير».

بقية الموضوع هنا